نادي المليارات

مع انتظار إعلان نتائجها غداً .. 90 مليار متوسط توقعات المحللين لأرباح أرامكو عن الربع الـ2 .. تعرف على تطور الأرباح الفصلية آخر 3 سنوات

كشف عدد من شركات الأبحاث عن توقعاتهم لأرباح شركة أرامكو، أكبر شركة للنفط والغاز بالعالم، والتي من المقرر الإعلان عنها غداً الأحد الموافق 8 أغسطس الجاري، وفقاً لما قامت الشركة بالإعلان عنه في وقت سابق.

ويشير متوسط توقعات المحللين إلى تحقيق “أرامكو” أرباحا في الربع الثاني قدرها 89.8 مليار ريال (23.95 مليار دولار)، بزيادة تقدر بـ 254% على أساس سنوي مقارنة بأرباح الشركة بالربع الثاني 2020 والتي كانت عند 25.37 مليار ريال، وبزيادة نسبتها 14.3% مقارنة بالربع الأول من العام الحالي والبالغة 78.59 مليار ريال. وفي حال تحققت التوقعات ستكون تلك الأرباح هي الأعلى للشركة منذ الربع الثاني 2019 والتي حققت فيه الشركة أرباحاً صافية بلغت 92.79 مليار ريال.

وجاءت توقعات شركة الراجحي كابيتال الأعلى بين شركات الأبحاث حيث تتوقع أن تبلغ أرباح أرامكو 90.56 مليار ريال (24.1 مليار دولار)، بزيادة 257% عن الربع المقابل و 15.2% عن الربع السابق، بينما يتوقع “بنك أوف أمريكا” أن تحقق “أرامكو” أرباحاً صافية قدرها 90 مليار ريال (24 مليار دولار) في الربع الثاني 2021، بزيادة 255% عن الربع المقابل و15% عن الربع السابق، في حين يتوقع “جي بي مورجان” أن تحقق أرامكو أرباحاً تبلغ 88.88 مليار ريال (23.7 مليار دولار)، بزيادة 250% عن الربع المقابل و13% عن الربع السابق.

وفي حال تحقيق “أرامكو” الأرباح المتوقعة (89.8 مليار ريال) فإنها بذلك تكون قد حققت في النصف الأول من العام الحالي 168.39 مليار ريال وهي تعادل 91.6% من إجمالي أرباحها المحققة في العام 2020 كاملا والبالغة 183.93 مليار ريال.

وتتوقع الراجحي كابيتال أن تصل إيرادات أرامكو بالربع الثاني إلى 306 مليار ريال (82 مليار دولار) بزيادة 148.3% عن الربع الثاني 2020 والبالغة 123.3 مليار ريال، وبزيادة 12.5% عن الربع الأول 2021 والبالغة 272 مليار ريال.

وفي السياق ذاته يتوقع “بنك أوف أمريكا” أن يرتفع التدفق النقدي الحر لأرامكو إلى 356.25 مليار ريال (95 مليار دولار) خلال 2021، على أساس سعر قدره 75 دولاراً للبرميل، وأن يزيد التدفق إلى 450 مليار ريال (120 مليار دولار) في عام 2022.

وكانت أرامكو السعودية قد أعلنت عن توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 70.33 مليار ريال (18.76 مليار دولار ) عن الربع الأول من عام 2021م، وهو ما يؤكد على التزام الشركة بما قطعته على نفسها عند الإدراج من الالتزام بتوزيعات نقدية بمقدار 75 مليار دولار سنوياً حتى 2024.

ويرى محللو بنك أوف أميركا بقيادة كارين كوستانيان أن أرامكو قد تُعيد النظر فيما يخص التوزيعات النقدية لزيادتها بشكل تدريجي، وخاصة تلك الخاصة بالمساهمين الأفراد، وذلك بعد ارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج التي تقودها أوبك بلس والتي من المفترض أن تدعم التدفق النقدي الحر خلال العامين المقبلين وبشكل كبير.

وفي السياق ذاته يرى مازن السديري، رئيس الأبحاث في الراجحي المالية، أن أرامكو هي الدافع الأكثر استدامة لتوزيعات الأرباح، ولم تقطع توزيعات الأرباح في عام 2020، وأضاف: لا نتوقع نمواً في التوزيعات لأن أرامكو لم تخفض توزيعاتها في الماضي عندما كانت أسعار النفط منخفضة.

وقامت وكالة فيتش للتصنيفات نهاية يوليو الماضي بتعديل نظرتها المستقبلية لشركة الزيت العربية السعودية “أرامكو السعودية” من سلبية إلى مستقرة مع التأكيد على التصنيف الائتماني للشركة عند “A”.

ومن المتوقع بحسب خبراء ومحللين ماليين متابعين لأداء الشركة، أن تضخ أرامكو وفق خططها المعلنة استثمارات بما يقارب 150 مليار ريال للعام الحالي، وسيكون تمويل الاستثمارات من عدة مصادر مثل النشاط التشغيلي والتمويل وبيع الأصول عبر برنامج تمويل التوسعات المعتمد لديها.

وأرامكو السعودية هي أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم، والتي تسهم إمداداتها من الطاقة وإنتاجها من المواد الكيميائية في دعم التجارة العالمية، وتحسين المستوى المعيشي حول العالم، وهو ما يجعلها محط أنظار المستثمرين بل والمتابعين لمجال النفط ليس في المملكة وحسب بل وفي كثير من دول العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى